منتديات علم النفس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الروابط الخفيه لنفسية الرياضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرئيس



المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: الروابط الخفيه لنفسية الرياضي   الإثنين أكتوبر 20, 2008 2:10 am

السلام عليكم..

الروابط الخفية لنفسية الرياضي--------

العقل السليم في الجسم السليم. هذا المثل الشائع الذي كان بيتا كتبه الشاعر الروماني جوفينال قبل ألفي عام، يؤكد أن القدرات العقلية كانت ولمدة طويلة تعتبر غير قابلة للانفصال عن الأداء الجسدي.

الرياضيون ممن يشاركون في الألعاب الأولمبية اليوم، يخضعون لتمارين مكثفة متشابهة. قدراتهم الجسدية قابلة للمقارنة، وهي غالبا عندما تكون في ذروتها لا تمكنهم من الفوز بجميع الميداليات الذهبية.

الفرق بين الرياضي العادي وبطل العالم هي النفسية بالتحديد. لهذا اصبح علم النفس جزءا أساسيا من التمارين اليومية لنخبة الرياضيين، وهو يسير جنبا إلى جنب مع رفع الأثقال ونوع الغذاء.

يحلم جميع الرياضيين ممن يشاركون في المباريات بفوز الميداليات. يدفعهم هذا الهدف لمضاعفة التمارين والضغط على أنفسهم. إلا أن علماء النفس ينصحون الرياضي بأن يحدد لنفسه أهدافا مرحليه.

فعندما يقرر الغطاس مثلا أن يعدل وضعية يديه، وينجح في ذلك ستشعر انه حقق تقدما ما، رغم انه ربما أخفق في جوانب أخرى من الغطس. إلا أن تحقيق هذا الهدف الصغير يحمسه ويساعده على الاحتفاظ في الرغبة بالفوز.

على الرياضي أيضا أن يركز فقط على الأشياء التي يمكن التحكم بها في أي لحظة كان.

عليه أن يحاذر مثلا ويركز اهتمامه على تشنج العضلات. كما وعلى حركات أدائه.

على الرياضي أن يتحكم أيضا بأفكاره. إحدى التقنيات التي تساعده على ذلك هي الإيحاء الذاتي.

تكمن هذه التقنية بتحفيز الرياضي لنفسه بنفسه.على الرياضي أن يقنع نفسه بأنه جاهزا، ومسترخيا ومستعدا للفوز.

وعلى الرياضي ألا يسمح لنفسه بأن يتلهى بأمور لا يمكنه السيطرة عليها، كما هو حال المدربين، والتعليقات أو أداء وتصرفات غيره من الرياضيين. وعليه أيضا أن يتغاضى عن كل التوقعات.

القدرة على التركيز التام هو إنجاز هائل حين يتعلق الأمر بالنجاح في مباراة رياضية. هذه مسألة صحيحه، خصوصا في الألعاب التي تتطلب دقة متناهية كرمي السهام.

اثبت العلماء انه في لحظات التركيز القصوى تتبدل موجات الدماغ.

يرسل الدماغ عدة أنواع من الموجات التي لها صلة بحالة محدده من التنبه.

تماما حين يكون الرامي على وشك إطلاق سهمه، تغمر الجانب الأيسر من دماغه موجة أوليه. هذا التغير في الدماغ يضع صاحبه أحيانا في حالة من الاسترخاء التام.

هناك استراتيجية على الرياضي أن يتبعها لتحقيق أعلى نسبة من التركيز. وهي تكمن بتكرار مجموعة من الحركات قبل الأداء.

على سبيل المثال، يضع رامي القوس قدميه في مكان محدد، ثم يمسك بالسهم ليضعه داخل القوس. يضع إصبعه على الوتر، والقوس على الجانب الأعلى من كتفه ونحو الهدف.

تثير هذه الشعائر العملية الأوتوماتيكية التي طورها الرياضي أثناء تمارينه.

يتنفس الرياضي رامي السهم عميقا, ثم يطلق الزفير بهدوء ، ليتوقف عندما يطلق العنان لسهمه.

وحينها يطلق زفيره بالكامل, ليمدد حركته في اتجاه السهم. بعض النخبة من الرماة يتمكنون من التوصل إلى مستوى من التركيز بحيث يمكنهم الرمي بين دقة قلب وأخرى.

وهم بهذا يتحاشون ارتعاش العضلة التي تخفق مع كل دقة قلب. حتى أن بعض الرياضيون قادرين على التخفيف من سرعة دقات القلب, ولكنهم نخبة قليلة.

التخيل الفكري هو تقنية أخرى تساعد الرياضي على برمجة وتحسين هذه العملية الأوتوماتيكية. يمكن للغطاس عبر مخيلته أن يفكر بالمراحل المتعددة لحركته المعقدة في الدماغ.

حين يتعلم اللجوء إلى مخيلته يفعل ذلك في أدائه من وجهة نظر المراقب. ومن ثم يركز على جسده, وهكذا فهو يتخيل كل الأحاسيس التي تنتابه وهو في خضم العمل.

فهو يرى المياه أمامه، يشتعل حماسا، ويشعر بعضلاتها تتأرجح، وقد يشعر بأدق التفاصيل، فيتنبه لأخطائه. بهذه الحالة, سيتمرن على الأمر في دماغه, إلى أن يتحسن.

يؤكد العلماء أن اللجوء إلى المخيلة يبعث النشاط في جوانب من الدماغ، التي عادة ما تسهم في العمل خلال الأداء والحركة.

وحده الجهاز المحرك، الذي يأمر العضلات مباشرة، لا يساهم في المخيلة. كما أن المخيلة تدفع كمية من النشاط الكهربائي في العضلات التي لها دور في الأداء.

التوتر هو عنصر آخر يمكن أن يكون حاسما في أداء الرياضي أثناء المباراة.

للتخلص من التوتر، يلجأ الرياضي إلى مخيلته لإحياء افضل قدرات الأداء في دماغه.

كما يلجأ إلى تقنيات التنفس لتساعده على الاسترخاء. عدد كبير منهم يتبع جلسات استرخاء بشكل مستمر.

يتفق الأخصائيون اليوم على أن خمسة وثمانون بالمائة من أداء الرياضي يعتمد على ثقته بنفسه, وتركيزه,وحماسه, ومحفزاته.

نعرف تماما أن العقل السليم لا يضمن دائما جسما سليما, فالأمر يحتاج إلى تمارين توضع لها خطط محدده, بشكل مسبق, لأنه كلما ازدادت نسبة الجهد الذي يبذل, تزداد احتمالات, تعرضه للإصابة.

وسلامتكم
__________________
قال رسول الله (ص):

لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطوَّل الله تعالى ذلك اليوم حتى يبعث الله رجلاً من ولدي اسمه اسمي .

طـــــــــــــــــــــــــــال الأنتـــــــــــــظار يا فـــــــــرج الــــــلـه

ندبة للامام الحجة بن الحسن (عجل الله فرجه)

يـــبو صالـــح نـجومك علن وفلان

احــــل ويــــاك حبــل العتب وفلان

دينــــك طـــاح بيــــن فــلان وفلان

انـــوله لاچــن ولـــوه اشلون وليه

* * *

دليـــلي ابسـهم يبن الحسن مرمي

وعليك الدمـــع دم ايــســيل مرمي

ديـــنــك بيــــن هـــذا وذاك مـرمي

اجـــنـــازه ابلا أهـــل ظـــلت رميه

الى متى ياافرج الله؟!!؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الروابط الخفيه لنفسية الرياضي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات علم النفس :: منتديات علم النفس :: علم النفس الرياضي-
انتقل الى: